الى زهرتي الغالية وزوجتي

ash
 
 

عندما تشرقين كل صباح ترتسم السعادة في قلبي ويشع نورك على محياي .. ما أجمل أيامي معك .. فأيامي معك كلها أيام خير وسعادة

تثقلني الحياة بالهموم وعندما أنظر إليكي ما هي إلا لحظات وتنزاح كل الهموم عن قلبي

ألتقي كل يوم بمئات الوجوه .. أنساها كلها ولا يبقى في مخيلتي إلا وجه واحد هو وجهك .. وفي كل وجه أنظر إليه أرى وجهك

كم أشتاق إليكي .. ولا أطيق البعد عنكي .. وهل يطيق الإنسان البعد عن روحه التي بها يحيا .. أو أن يبتعد عن النّفس الذي يتنفسه .. أو قلبه الذي ينبض .. أنتي روحي وقلبي .. أنتي سر حياتي

عاجز قلمي – ولا أحب كلمة العجز أن تكون من بين كلماتي – ولكنها الحقيقة .. عاجز أن يصور مدى ما يحمله القلب من معاني .. فلغة القلوب لا تفهمها إلا القلوب .. كيف ونحن روح واحدة قد فُرقت في جسدين .. وقلب واحد ينبض بين روحين

صدقيني مهما كتبت من كلمات .. وسطرت من حروف فسيبقى في قلبي الكثير والكثير .. عرفتك نقية السريرة .. طاهرة الروح .. رقيقة المشاعر .. عذبة الوجدان

رفيقة دربي ونعم الرفيق في قيامي وصيامي .. روحك العالية وهمتك هي الضياء الذي ينير حياتي

عندما أعود كل يوم بعد يوم عمل طويل شاق أجدك في انتظاري .. تخففين عني الهموم وتنسيني الالآم .. كم سهرتي ومنعتي نفسك الطعام انتظاراً لقدومي .. كم تعبتي من أجلي .. قدمتي الكثير والكثير ولا زلتي تقدمين .. بأي شئ أستطيع مكافآتك .. فمهما فعلت وقلت لن أوفيكي حقك .. فجزاكي الله عني خير الجزاء غاليتي

بعد كل حدث من الأحداث تعود علاقتنا أقوى .. ويمتلأ بيتنا حباً وسعادة أكثر من ذي قبل

من أول يوم عرفتك فيه .. أحسست أن الله – عز وجل – قد أكرمني ووفقني للخير .. فقد كنت أبحث عن ذات الدين .. وقد أكرمني الله بكِ .. جميلة الخَلق والخُلق .. فله الحمد أولاً وآخراً

أعجبني حياؤك الذي زينك به الله – جل وعلا – وأي صفة في القوارير خير من الحياء

ها ان ذا أجمع من كل بستان زهرة .. أملأ قلمي بمداد من عبيرك .. وضياء من نورك .. أكتب إليكي زوجتي الغالية .. أخط بيدي كلمات إلى تلك الإنسانة التي ستشاركني حياتي ..

بواسطة successadam