على مقعد الآنتظآر

هل تشعر بوحشه في دآخلك
هل مللت الآنتطـــــــــــــــــــــآر ..
وهل غيبك الحنين
وطآل الصمت والقرآر..!
..
وبآت لهيب يحرقك وآنت تسترجي قدومهم
وتوشحت ظلمه الليل وآنت تسآمر طيوفهم
ف ثمه آٌنآس ما آن تفقدهم حتى تهب هرعا للبحث عنهم
فـــــــــــ تشعر بالآٌنس والآمآن بقربهم
ف تحتويهم بكل حب وحنآن .. وتمسكـــــ بهم بقوه
خوفاً من آن تفقدهم ..
.
.
من من لا يحب لقآء آحبته ..؟!
فــــــ سآعآت اللقآء تموت صقيعاً .. حينمآ تهب عليها ريآح الرحيل
قآتله هي تلك الآوقات الللتي تمر بدونهم
صآخبه حيآتنآ حينما يرحلون .. عقيمه لا تستطيع آنجآب الفرح


هٌنآ وفي هذآ المتصفح
بينما تنتظرون من آحببتم .. سجلوآ ترآنيم آنتظآركم

بواسطة successadam