السعادة في سطور

معنى السعادة :

هي شعور بالرضا و الارتياح يصاحبه بهجة و استمتاع بالحياة ، هناك من يربط السعادة بكثرة المال و هناك من يربط السعادة بكثرة الأولاد  و هناك من يربطها ب ……….

كل شخص يربط السعادة بشئ معين يحتاجه .

قام علماء النفس بدراسة حول أسباب و مصادر السعادة فوجدوا  ان اى إنسان على وجه الأرض يستطيع أن يحقق السعادة لنفسه  و أن يصنعها بيديه ، ان السعادة لن تلاحقك أينما  انت إلا إذا انت طلبتها بيديه .

كيف يمكنك ان تزيد مقدار السعادة فى حياتك ؟

 

قبل أن أجيبك على هذا السؤال لابد ان تثق تمام الثقة بشيئين :

1-   *  الثقة بالله ثم السعي للحصول على السعادة

2-   *  أنت تستطيع ان تصل للسعادة من واقعك الحالي بقدراتك و إمكانياتك العقلية الهائلة التى أعطاها الله لك .

 

لاحظ انة بدون الإيمان  بالشيئين السابقين  لن تستطيع ان تحرك طاقاتك لكى تصل إلى السعادة !!

 

إذن نحن الآن نسير مع بعض فى خطوات الطريق السليم بإذن الله

هيا لنكمل ببعض الخطوات الهامة:

*قم بتعزيز أهم الصفات الإيجابية لديك و ركز عليها جيداً ، لا تنشغل كثيراً بمعالجة السلبيات لديك أكثر من تعزيز الإيجابيات  ، لذلك امسك ورقة و قلم و اكتب ما هى صفاتك الإيجابية و اشكر ربك عليها ثم ركز عليها بمحاولة إضافة تلك النقاط الهامة على شخصيتك :          

1-كن إنسانا متفائلاً

2-اطرد القلق و الخوف تماما من تفكيرك

3- قم بوضع هدف و خطة لحياتك

4-اجعل شخصيتك منفتحة على الآخرين

5-اطرد التفكير السلبي و ازرع مكانة التفكير الإيجابي المنطقي.

6-قدر نفسك و مجهودك و عملك

 

—> لا تقل إن تلك النقاط السابقة صعبة ((( تذكر ))) انك تستطيع ان تصل الى أهدافك من خلال القدرات العقلية التى أعطاك الله إياها لك .     “تذكر ذلك دائماً”


ماذا تستطيع ان تزرع لكي تحصد السعادة ؟

أجاوبك هنا بأن المصدر الأول عالمياً للسعادة هو العلاقات الطيبة الحميمة  الصادقة .

لذك ازرع علاقات اجتماعية طيبة مع أشخاص تثق بهم فذلك سوف يعود عليك بالبهجة و الفرحة عند لقائهم و التخفيف من عناء و مشقة الحياة ، بل من شأنه أيضا زيادة تحسين الصحة النفسية و العقلية .

كيف تكون سعيد فى خمس دقائق ؟

 

تمرين ذهني بسيط جربه الآن :

ابتسم من قلبك ثم أغمض عينيك و تذكر شئ سعيد مر عليك فى حياتك و جعلك تبتسم و ادخل عليك سعادة ، ثم تخيل لازلت داخل هذا الموقف و تعيشه الآن و فكر فيه جيداً ، تأكد انك سوف تشعر بشعور رائع  و من شأن هذا ان يجلب لك أفكار أخرى تسبب لك السعادة .

 

قم بعمل هذا التمرين  و سوف تتأكد بإذن الله من هذا الكلام .

 

الآن  سوف شرح لك ماذا فعلت :

لقد قمت بإصدار أمر إلى المخ بالتفكير بشي ايجابي  و عندما تخيلت نفسك داخل الموقف الذي تفكر فيه  فبذلك أنت عززت من ذلك التفكير الإيجابي فأصدر المخ اوامرة بتهيئة الجسد لاستقبال المزيد من الأفكار الايجابية و اصدر الجسم هرمون من شأنها ان تجعلك تشعر بالارتياح و الهدوء و هو الذي يجعلك تشعر بالسعادة و الاطمئنان ، ثم قام المخ بعد ذلك تلقائيا بجلب أفكار و أشياء أخرى  تجلب لك المزيد من الراحة و الارتياح النفسي .

 

هذا يسمى قوة التفكير … هل رأيت أنة مجرد التفكير بأنك سعيد فإنك سوف تجلب السعادة لك  !!!

 

هل تعلم بأن هناك أشخاص كثيرون جداً يقومون بنفس التمرين و لكن بالتطبيق على أفكار سلبية  و بذلك سوف تحدث معهم نفس الخطوات و لكن النتيجة سلبية تماماً   و يقومون بذلك من غير قصد أحيانا

 

—> لذلك غير من طريقة تفكيرك و اجعلها ايجابية الآن

 

تذكر الأتي جيداً :

 

1-الأشخاص السعداء يتمتعون بسمة ” الانضباط الداخلي ” و هو الاعتقاد بأن الأحداث يستطيعون السيطرة عليها إلى حد ما  و يعتمدون على أنفسهم بدرجة كبيرة أكثر من اعتمادهم على الآخرين . (أنت قررت يا صديقي أن تكون واحد منهم  لا تنسى ذلك)

2- الشخص السعيد هو الذي يستطيع أن يحقق لنفسه الانسجام الداخلي لأنة يفرح بأفعاله الصائبة و يستمتع بها بينما الأفعال الخاطئة لا يسمح لها بجلب التعاسة إلية  بينما هو يحاول معرفة أسباب الخطأ و معالجته بسرعة بدلاً من التهرب من المواجهة مع النفس

4-  هناك أشخاص تكمن سعادتهم في شكر الله عز و جل و عبادته و طاعته فبذلك يزيدهم الله من النعم  و إن نعم الله علينا لا تعد و لا تحصى

 

تذكر قول الله عز و جل :

إن الله تعالى ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها

بواسطة successadam