يمكن كلمه تغيرك


لأنها تخاف المرتفعات، لم تثق أبداً في قمة السعادة.. ولا قمة التعاسة.

تجلس دائماً على المرجيحة المعلقة بين القمتين .

فكل سعادة تحمل نُذُر تعاستها، وكل تعاسة تحمل بشائر سعادتها..!

… في السعادة، تتذكر الغائبين، وتتساءل عن دوام تلك السعادة.

في التعاسة، يخرج لها القط مبتسماً فجأة من وراء الستائر، أو تأتي قهوتها مضبوطة ..!

من على المرجيحة وصلت إلى الحكمة: كل شيء نسبي ، والحياة مراحل ..! *

احلام مستغانمى

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s